«نزاهة» السعودية ترصد خسارة 100 مليون ريال في قطاع الصحة

انتقدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» عدم الدقة في تقدير الاحتياج الفعلي للأدوية والمستلزمات الطبية وعدم التنسيق بين المستشفيات لإحالة الراكد منها، ما تسبب في خسارة تجاوزت 100 مليون ريال.

وأشارت «نزاهة» في تقرير لها، إلى عدد من الملاحظات، تضمنت «نقص الكوادر الطبية والتنظيمية في المستشفيات الحكومية، ونقص الأجهزة الطبية وعدم صيانتها، وتهالك بعض المباني لتدني الصيانة، وتهالك الكراسي والأسرة المتنقلة ورداءة الأثاث المستخدم في المستشفيات وعدم جودته، ونقص عدد عمال النظافة».

و وفقاً لـ«عكاظ»، رصد التقرير عدداً من الملاحظات على مدينة الملك سعود الطبية، تتمثل في نقص الكادر الطبي والتمريضي، والتسيب وعدم الالتزام بمواعيد الدوام، وازدياد عدد المراجعين المتخلفين عن مواعيدهم، لعدم وجود وسيلة لتذكيرهم، وزيادة في عدد المسجلين على قوائم الانتظار.

ورصدت «نزاهة» وجود 11 حالة من مرضى النقاهة رغم عدم حاجتهم للرعاية الطبية لمدة تزيد عن 380 يوماً، وبقاء عدد من مجهولي الأبوين ومجهولي الهوية غير السعوديين ممن عليهم قضايا أمنية لمدة تتراوح بين 320 إلى 644 يوماً.

كما رصد التقرير نقل عمال النظافة للعينات من وإلى المختبرات، وسوء تخزين المواد الطبية والمحاليل، وعدم وجود رابط آلي بين إدارة المستودعات والتموين والإمداد لأقسام المرضى، وغياب الجرد الدوري لمحتويات مستودع المختبر، وازدواجية في طلبات بعض الأدوية، والتوسع في عمليات الشراء المباشر للأدوية والمستلزمات الطبية.

وفي وقت سابق، قال الدكتور «بندر أبا الخيل» نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، إن الدولة عازمة على استئصال الفساد من جذوره وتطبيق الأنظمة بحق كل من يخالفها أيا كانت صفته، وفقا لصحيفة عكاظ السعودية.

وقبل أيام، رصدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» السعودية عددا من المخالفات والتجاوزات المالية، وتدني مستوى الخدمات في الوزارات، ورفعت بها تقريرا لجهات عليا.

المصدر | الخليج الجديد+ عكاظ