وزيرة مصرية تشيد بموقف قطر تجاه مواطني بلادها

أشادت وزيرة مصرية بمعاملة قطر للمصريين المقيمين فيها، مؤكدة أن أوضاع المصريين مستتبة ولا توجد أي حالات طرد أو مضايقات أو معاملة سيئة.

وخلال لقاء تلفزيوني، قالت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج «نبيلة مكرم»، إن إغلاق مكتب شركة «مصر للطيران»، وسحب السفير المصري بعد قرار مصر قطع العلاقات مع قطر تسببا في حالة من الارتباك الشديد لدى المصريين المقيمين في قطر.

وأضافت الوزيرة: «نحن كدولة نرى الأمور مستقرة، ولكن لا بد من الاستعداد لأي مستجدات بخطة موضوعة من الدولة لاستيعاب أي مواطن مصري قرر العودة».

وأوضحت الوزيرة أنها تواصلت مع رموز الجالية المصرية في قطر للاطمئنان على أوضاعهم بعد قرار قطع العلاقات مع الدوحة، مشيرة إلى أن مواطني بلادها أكدوا لها أن الأمور طبيعية ولا توجد أي مشاكل.

وأكدت الوزيرة أنها على تواصل دائم ومستمر مع رموز الجالية المصرية بقطر لإطلاعهم على المستجدات، والتعرف منهم على آخر التطورات، موضحة أن هناك لجنة تم تشكيلها من وزارات الهجرة والتضامن الاجتماعي والخارجية والداخلية والطيران المدني، للتعرف على مستجدات أحوال المصريين بقطر كل أسبوع.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، استيقظ آلاف المصريين العاملين في قطر، على قرار حكومة بلادهم إلى جانب السعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وهي الخطوة التي أثارت الكثير من المخاوف بشأن أوضاع العمالة المصرية في قطر.

وعلقت وزارة الطيران المصرية جميع الرحلات الجوية بين القاهرة والدوحة وأغلقت الأجواء المصرية أمام الطائرات القطرية.

وفي أتون تلك الأزمة، صرحت الوزيرة المصرية في وقت سابق، بأن قطر أكدت أنها لم تتخذ أي قرار ضد أبناء الجالية المصرية المقيمين على أراضيها، لافتة إلى أن العدد الرسمي لأبناء الجالية المصرية في قطر يتراوح بين 60 و70 ألف مواطن.

وأعلنت الخارجية المصرية أنها طلبت من اليونان أن تتولى سفارتها في الدوحة رعاية المصالح المصرية في قطر.

وقال وزير الخارجية المصري «سامح شكري» آنذاك، إن السفارة المصرية سيتم إغلاقها ليحل محلها قسم رعاية المصالح المصرية داخل سفارة اليونان.

ووفق بيان مصري، أبدى وزير خارجية اليونان ترحيبه الكامل بأن تتولى بلاده رعاية مصالح مصر في قطر.

ويرى مراقبون أن قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر، سيلقي بظلال سلبية على أوضاع العمالة المصرية هناك، لا سيما في ظل توتر الأوضاع منذ فترة ليست بقليلة، لكنهم استبعدوا في الوقت ذاته أن يتم تسريح المصريين وإرجاعهم إلى بلادهم.