وزير خارجية مصر في العراق لمكافحة الإرهاب وحصار قطر

يصل وزير الخارجية المصري، «سامح شكري»، إلى العاصمة العراقية، غدا الأربعاء، لبحث العلاقات الثنائية والأزمة الخليجية مع المسؤولين العراقيين.

وقال المستشار«أحمد أبو زيد»، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، الثلاثاء، إن وزير الخارجية «سامح شكري» سيتوجه إلى بغداد غدا.

وذكر «أبو زيد»، في بيان صحفي، أنه من المقرر أن يلتقي الوزير «شكري» خلال الزيارة بكل من رئيس الجمهورية العراقي «فؤاد معصوم»، ونائب الرئيس «إياد علاوي»، ورئيس مجلس الوزراء «حيدر العبادي»، ووزير الخارجية «إبراهيم الجعفري»، ورئيس مجلس النواب «سليم الجبوري»، بالإضافة إلى عدد من القيادات والرموز السياسية العراقية.

اللقاءات المكثفة لـ«شكري» تستهدف انطلاق جلسة الحوار الاستراتيجي بين البلدين على مستوى وزيري الخارجية.

ومن المقرر أن يتم خلال الزيارة الاتفاق على تفعيل اللجنة المصرية — العراقية العليا المشتركة برئاسة رئيسي مجلسي وزراء البلدين، وعقد أولى اجتماعاتها في العاصمة العراقية بغداد قريبا، وفق «أبو زيد».

وتتناول المباحثات المصرية العراقية، آخر التطورات السياسية في المنطقة على ضوء الأزمة الخليجية.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إجراءات لمقاطعة وحصار قطر بدعوى «دعمها للإرهاب»، الأمر الذي تنفيه الدوحة وتتهم تلك الدول بفرض حصار متعمد عليها.

وكان العراق قد نأى بنفسه عن هذه الأزمة، وقال رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي»، خلال مؤتمر صحفي في بغداد، الشهر الماضي، إن «بلاده ضد الحصار على أية دولة حتى وإن كانت لا تتفق معها».

وكان «شكري» أجرى مباحثات هاتفية مع «الجعفري» في العاشر من الشهر الجاري، أكدا خلالها ضرورة استكمال إجراءات عقد كل من الجولة المقبلة للتشاور السياسيي بين البلدين على مستوى وزيري الخارجية، إضافة إلى الاتفاق على موعد الاجتماع المقبل للجنة العليا المشتركة التي يرأسها رئيسا الوزراء العراقي «حيدر العبادي»، ونظيره المصري «شريف إسماعيل».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات