وسط مخاوف لوقف النشاط الكروي.. محكمة مصرية تقضي بإعادة مباراة لـ«الزمالك»

قضت محكمة القضاء الإداري المصرية، الثلاثاء، بإعادة مباراة «الزمالك» و«مصر المقاصة»، ضمن مسابقة الدوري المحلي لكرة القدم، بعد دعوى قضائية رفعها مسؤولو «القلعة البيضاء».

ووفقاً لبيان منشور عبر موقع نادي الزمالك على الشبكة العنكبوتية، فإن المحكمة قرّرت وقف القرار الصادر من اتحاد الكرة المحلي بالامتناع عن إعادة المباراة، وإلزامه بتحديد موعد آخر لإعادة اللقاء.

وفي تصريح لموقع النادي الرسمي، قال رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، إنه ينتظر إعادة مباراة مصر المقاصة في بطولة الدوري العام، مشيراً إلى أن حكم المحكمة الخاص بالمباراة واضح بإعادة اللقاء.

وأرسل الاتحاد المصري لكرة القدم، في أبريل/نيسان الماضي، خطابين رسميين لناديي الزمالك ومصر المقاصة، يخطرهما بقراراته حول مباراتهما الأخيرة التي انسحب منها الأول بالجولة الثانية والعشرين للدوري المحلي.

وفي بيان للاتحاد عبر موقعه على الإنترنت آنذاك؛ «قررت لجنة المسابقات اعتبار الزمالك مهزوماً صفر-2، مع تطبيق الغرامة المحددة في شروط المسابقة، وباقي بنود لائحة المسابقات حسب المادتين 46 و47، في ضوء تحديد فريق الزمالك موقفه من المشاركة في المباريات المقبلة».

ووفق اللائحة «يعتبر الفريق المنسحب خاسراً بنتيجة 2–0، ويخصم منه ثلاث نقاط أخرى مع نهاية الموسم، ويعاد ترتيبه في الجدول، وتوقع عليه غرامة مالية 200 ألف جنيه (11 ألف دولار)».

وقرر الزمالك الانسحاب أمام «مصر المقاصة»، ورفض الحضور لملعب المباراة بتروسبورت بالتجمع الخامس بالعاصمة المصرية القاهرة.

وألقى مرتضى منصور باللوم وقتها على الاتحاد المصري لكرة القدم عقب انسحاب فريقه أمام «مصر المقاصة» في الدوري المحلي، مؤكداً أن لاعبي الزمالك رفضوا التوجه لملعب المباراة؛ بسبب إخطاره من جانب اتحاد الكرة بتأجيل المباراة ليوم 16 أبريل/نيسان الماضي، ثم التراجع عن هذا القرار فجأة دون أي مقدمات.

المصدر | الخليج الجديد