وصول أول قافلة عسكرية تركية إلى قطر جوا

وصلت اليوم الخميس، أول قافلة عسكرية تركية إلى قطر، في إطار الاتفاق القائم بين البلدين، لإنشاء قاعدة عسكرية تركية على الأراضي القطرية لتعزيز أمن البلاد ومنطقة الخليج بشكل عام.

وتتكون القافلة الأولى من 25 جنديا و5 عربات عسكرية مصفحة، نقلت عبر طائرة نقل عسكرية من طراز «سي-17»، من العاصمة التركية أنقرة.

وأعلنت مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية، عن وصول المجموعة الثانية من القوات التركية إلى قاعدة العديد الجوية، اليوم الخميس، لتنضم إلى طليعة القوات التركية التي بدأت مهامها التدريبية في الدوحة، الأحد الماضي.

ويأتي وصول المجموعة الثانية من القوات التركية، لاستكمال التمارين المشتركة، المنصوص عليها في الاتفاقات الموقعة بين تركيا وقطر في هذا الشأن.

وكانت أولى طلائع القوات التركية قد وصلت إلى الدوحة، يوم الأحد الماضي، وأجرت هذه القوات أول تدريباتها العسكرية في كتيبة طارق بن زياد، وقد شملت التدريبات عرضا بالدبابات العسكرية داخل الكتيبة.

وتأتي هذه التدريبات المشتركة بعد أيام قليلة من إقرار البرلمان التركي إرسال قوات تركية إلى قطر، وتصديق الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» على القرار.

ولم يعلن عن حجم القوات التي سيتم إرسالها وعددها، وموعد استكمال وصولها، والتي من المتوقع أن يصل تعدادها إلى 3 آلاف جندي تركي.

ووقعت تركيا وقطر اتفاقية التعاون بين حكومة الجمهورية التركية وحكومة دولة قطر في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية وتمركز القوات المسلحة التركية على الأراضي القطرية، في العاصمة التركية أنقرة في 19 ديسمبر/كانون الأول 2014.

وتهدف اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين الدوحة وأنقرة إلى زيادة القدرات الدفاعية للقوات المسلحة القطرية، من خلال تدريبات مشتركة، ودعم جهود مكافحة الإرهاب، وحفظ السلم والأمن الدوليين.

وتمثل هذه الاتفاقية، المتعلقة بإقامة قاعدة عسكرية ونشر قوات تركية في قطر، تتويجا لمسار من التعاون في مجالات عدة، بينها المجال العسكري، حيث وقع الجانبان اتفاقية للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية عام 2007.

ولتركيا قاعدة عسكرية في قطر تؤوي حاليا نحو 90 جنديا تركيا.

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، صرح في وقت سابق، بأن القوات التركية القادمة إلى قطر هي لمصلحة أمن المنطقة بأسرها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات