وفد عماني في قطر لتعزيز الاستثمارت وبناء مصنع مياه

استعرض وفد عماني خلال زيارته لقطر مؤخرا الفرص الاستثمارية التي يعمل رجال أعمال عمانيون على تنفيذها في السوق القطري.

وأعلن الوفد العماني الذي استضافته غرفة تجارة وصناعة قطر البدء في تنفيذ مصنع جديد لتعبئة المياه في الدوحة.

والتقى الوفد نائب رئيس غرفة قطر، «محمد بن أحمد بن طوار» ، بحضور عضو مجلس إدارة الغرفة، «محمد بن أحمد العبيدلي»، وضم الوفد العماني ممثلين عن مجموعة الزبير التجارية العمانية.

ومن جانبه قال «بن طوار»، في بيان صحفي إن الغرفة تدعم التعاون المشترك وتعزيز الروابط التجارية والاقتصادية، وتتطلع إلى مزيد من التعاون على صعيد الاستثمار مع الجانب العماني، مؤكداً على استعداد الغرفة لتوفير كافة المعلومات والبيانات للمستثمر العماني للدخول إلى السوق القطرية.

ودعا نائب رئيس الغرفة، أصحاب الأعمال والمستثمرين القطريين إلى دراسة الفرص الاستثمارية المعروضة، مثمناً عمق العلاقات القطرية العمانية على كافة الأصعدة، لا سيما الجانب الاقتصادي منها حيث بلغ إجمالي حجم الاستثمارات القطرية المسجلة في سلطنة عمان حتى عام 2015 نحو 76.5 مليون ريال عماني (727 مليون ريال قطري) من خلال مساهمتها في 148 شركة.

كما ارتفع التبادل التجاري بين قطر وسلطنة عمان من 2.8 مليار ريال في عام 2014 إلى حوالي 3 مليارات ريال في العام الماضي.

يذكر أن غرفة قطر قد أعلنت نهاية الشهر الماضي عن اتفاقيات وصفقات متعددة مع شركات عمانية من أجل توريد السلع والمنتجات العمانية إلى السوق القطري خاصة في مجال المواد الغذائية والكماليات، وذلك خلال الزيارة التي نظمتها الغرفة بوفد تألف من 140 رجل أعمال إلى مسقط، واطلع خلالها الجانب القطري على المنتجات العمانية المؤهلة لدخول السوق القطري.

وقال «بن طوار» إنه نتيجة للزيارة التي قام بها الوفد التجاري القطري إلى مسقط الشهر الماضي، فقد بدأت الشركات العمانية الكبرى تتوافد الى الدوحة بهدف الاستثمار في قطر.

من جانبه قال مدير الاتصال المؤسسي بمجموعة الزبير «محمد الحسني»، إن مجموعة الزبير تستعد لبدء الإنتاج في مشروع تعبئة وتوزيع المياه في قطر تحت العلامة التجارية (واحة قطر) حيث سيتم الإنتاج خلال شهرين، والمشروع شراكة بين مستثمرين قطريين وعمانيين، مضيفا أنه يجري الإعداد لتنفيذ مشروع ثان يتعلق بالمحولات الكهربائية، كما يوجد مشروع ثالث يتم الإعداد له.

وخلال الأسبوع الماضي، بحثت وكيل وزارة السياحة العمانية «ميثاء بنت سيف المحروقية»، ووفد من الهيئة السياحية القطرية، في مسقط، تعزيز الاستثمارات والتبادل في القطاع السياحي.

وتأتي الزيارة، ضمن تفعيل مذكرة تفاهم وقعت مسبقاً بين عمان وقطر، في إطار تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في المجال السياحي.

وتقف الكويت وعمان على الحياد في الأزمة الخليجية الراهنة بعد قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما نفت الدوحة صحته، معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات، وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وتعد قطر وجهة للسياح العمانيين، خاصة في الوقت الحالي، مع دخول الحصار بحق الدوحة، أسبوعه السادس على التوالي.

وأطلقت الدوحة مبادرات، لجذب السياحة الوافدة من السلطنة، منها ما قدمته الخطوط القطرية مؤخراً، من تخفيضات تصل إلى 40% للقادمين منها إلى قطر.

وألزم البنك «المركزي العماني» مؤخرا جميع البنوك ومكاتب الصرافة في البلاد بقبول الريال القطري بجميع التعاملات البنكية والمالية في السوق المحلي ومعاملته كالريال العماني، وصرفه بسعر الصرف الرسمي دون تغيير.

وكانت وسائل إعلام بدول الحصار، روجت في وقت سابق أنباء غير صحيحة بخصوص وقف التعامل بالريال القطري، وذلك في إطار تشديد الضغوط على قطر.

المصدر | العربي الجديد + الخليج الجديد