(إسرائيل) تواصل إغلاق المسجد الأقصى لليوم الثالث على التوالي

واصلت السلطات الإسرائيلية لليوم الثالث على التوالي إغلاق المسجد الأقصى المبارك، ومنع دخول المسلمين إليه، كما تمنع رفع الأذان فيه.

وأوضحت وسائل إعلام فلسطينية أن عشرات المقدسيين توجهوا لأداء صلاة فجر اليوم في الأقصى، إلا أن سلطات الاحتلال منعتهم من ذلك لمواصلة إغلاقه بالكامل ونشر الحواجز الحديدية على مداخله ومداخل القدس القديمة.

وأوضح المصلون أنهم أدوا صلاة الفجر عند أقرب نقطة إلى الأقصى تمكنوا من الوصول إليها، فمنهم من تمكن من الوصول إلى بوابات البلدة القديمة ومنهم عند الأحياء خاصة حي وادي الجوز القريب من المسجد، فيما تمكن أهالي البلدة القديمة من أداء الصلاة على بوابات الأقصى المغلقة، وفقا لوكالة «معا» الفلسطينية.

وفي نفس السياق، طالب العاهل الأردني الملك «عبد الله الثاني» في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، ليل السبت الأحد، بإعادة فتح المسجد الأقصى، ودان في الوقت نفسه الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين في القدس الجمعة.

وقال الديوان الملكي في بيان له، إن الملك «عبد الله» أكد في اتصال هاتفي مع «نتنياهو»، «ضرورة إعادة فتح الحرم القدسي الشريف أمام المصلين»، وفقا لـ «فرانس برس».

وشدد على «رفض الأردن المطلق لاستمرار إغلاق الحرم الشريف».

كما شدد العاهل الأردني على «أهمية التهدئة ومنع التصعيد في الحرم القدسي الشريف ، وضرورة عدم السماح لأي جهة بتقويض الأمن والاستقرار وفتح المجال أمام المزيد من أعمال العنف والتطرف».

وأدان ملك الأردن «الهجوم في القدس يوم الجمعة»، مؤكدا «رفض العنف بجميع أشكاله وخصوصا في الأماكن المقدسة وأماكن العبادة».

ومنذ صباح الجمعة، أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسجد الأقصى، وأخرجت جميع المصلين من داخله، ولم تسمح منذ ذلك الحين لمسؤولي إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس بالدخول إلى المسجد، وذلك عقب عملية إطلاق النار التي استشهد فيها ثلاثة فلسطينيين وقتل عنصرين من الشرطة الإسرائيلية.

ومنذ الجمعة تجري السلطة الفلسطينية والحكومة الأردنية اتصالات مع الأطراف الدولية للضغط على إسرائيل من أجل إعادة فتح المسجد، ولكن لم تثمر تلك الاتصالات أي نتيجة حتى الآن.

وقالت الحكومة الإسرائيلية إن الإغلاق سيتم حتى يوم غد الأحد، حيث ستجري جلسة تقييم قبل إعادة فتحه تدريجيا.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي «وفقا لجلسة لتقييم الموقف التي ستعقد يوم الأحد، سيتم افتتاح أبواب الحرم الشريف تدريجيا أمام المصلين والزوار».

ويحاول مئات من الفلسطينيين منذ الجمعة الدخول إلى البلدة القديمة والوصول إلى المسجد الأٌقصى، ولكن الشرطة الإسرائيلية تمنعهم من ذلك، وتغلق جميع بوابات المسجد الأقصى.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تمنع فيها الصلاة بالمسجد منذ نحو 5 عقود.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات