ى«الفيفا» ينفي استلامه طلب بسحب تنظيم «مونديال 2022» من قطر

أعلنت تقارير صحفية مساء أمس، أن الدول العربية الست التي أعلنت الشهر الماضي قطع العلاقات مع قطر طلبت رسميا من الاتحاد الدولي لكرة القدم سحب تنظيم كأس العالم 2022 من الدوحة بداعي انها تشكل «قاعدة للارهاب».

وأضاف موقع «ذا لوكال» السويسري على الانترنت أن السعودية واليمن وموريتانيا والامارات والبحرين ومصر بعثوا خطابا جماعيا إلى الفيفا يطلبون فيه استبعاد قطر من تنظيم كأس العالم بموجب المادة 85 من ميثاق الاتحاد الدولي التي تتيح سحب ملفات التنظيم من دول حال وجود ظروف طارئة.

وذكرت وكالة رويترز أنها لم تطلع على نسخة من هذا الخطاب وقال الفيفا إن رئيسه «جياني إنفانتينو» لم يستقبل أي وثيقة متعلقة بهذا الشأن.

وعلق متحدث باسم الفيفا أن «رئيس الفيفا لم يستقبل أي خطاب كهذا وبالتالي لم تصدر منه تعليقات في هذا الأمر».

وأضاف «كما قلنا سابقا، الفيفا على تواصل بشكل منتظم مع اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2022 واللجنة العليا للمشاريع والإرث للتعامل مع شؤون متعلقة بكأس العالم 2022».

وبحسب رويترز، فقد قال مصدر مطلع على أنشطة الحكومة القطرية المتعلقة باستعدادات كأس العالم إن قطر على دراية بان السعودية ودول أخرى ضالعة في هذا التحرك لكن معلوماته تقول إن قطر لم تتسلم هذا الخطاب حتى الان.

وفرضت السعودية والامارات والبحرين ومصر عقوبات الشهر الماضي على قطر متهمة إياها بتمويل جماعات متطرفة والتحالف مع إيران العدو اللدود لدول الخليج. وتنفي قطر هذه الاتهامات.

وستقام كأس العالم 2022 في شهري نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الاول تجنبا لاقامتها في أجواء شديدة الحرارة في موعدها المعتاد صيفا.

المصدر | الخليج الجديد