«يلدريم»: حصار قطر «غير إنساني».. ومتى صارت «حماس» إرهابية؟

وصف رئيس الوزراء التركي «بن علي يلدريم» الحصار المفروض من بعض دول الخليج على قطر بأنه «غير إنساني»، ورفض اتهام البعض لحركة «حماس» وجماعة «الإخوان المسلمين» بـ«الإرهاب».

وأضاف «يلدريم»، في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال عودته من اليونان، الثلاثاء: «لا أحد يعرف على وجه التحديد ماهية الاتهامات الموجهة إلى قطر»، حسب وكالة الأناضول.

وتساءل مستنكراً: «منذ متى أصبحت حماس والإخوان المسلمين منظمات إرهابية مسلحة، لقد وصل الإخوان المسلمون إلى الحكم في مصر بالانتخابات، وأزيحوا بالانقلاب».

ويشير رئيس الوزراء التركي هنا إلى تقارير صحفية تتحدث عن أن دعم قطر لـ«حماس» و«جماعة الإخوان» هو أحد أسباب الأزمة الخليجية، وإلى تصريحات من مسؤولين سعوديين وإماراتيين تصم الحركة والجماعة بـ«الإرهاب».

ولفت «يلدريم» في هذا الصدد إلى أن «بعض الدول لديها مشكلة في تعريف الإرهاب، ولابد من التعامل مع هذه المشكلة وحلها».

وانتقد ما أسماه بـ«المعايير المزدوجة»، التي تجعل البعض يصف حركة «حماس» وجماعة «الإخوان المسلمين» بـ«الإرهاب»، وينفي هذه الصفة عن حزب «الاتحاد الديموقراطي» الكردي في سوريا (ب ي د)، الذي يهاجم تركيا.

وأكد أنه في حال لم يتم التوصل لاتفاق بخصوص تعريف «الإرهاب» ستستمر الخلافات الإقليمية.

وبخصوص الموقف التركي من الأزمة الخليجية، قال «يلدريم»: «نرغب في حل المشكلة (الأزمة الخليجية) عبر المشاورات».

وأضاف: «تركيا ترى أنه على السعودية أن تقوم بدور الأخ الأكبر من أجل ضمان الانسجام بين دول الخليج».

كان الرئيس التركي وصف الحصار على قطر بأنه «غير صائب»، فيما أجرى وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو» جولة خارجية شملت قطر والكويت والسعودية، في مسعى لنزع فتيل الأزمة الخليجية، ودعا الدول الخليجية، التي توجه اتهامات مرسلة إلى قطر، بتقديم إثباتات على ذلك.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ«دعم الإرهاب»، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات.

من جانبها نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول