3 ملايين ريال.. قيمة ساعة الحارس الشخصي للملك «سلمان»

أثارت صورة للواء «عبدالعزيز الفغم»، الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز» وهو يرتدي ساعة يزيد سعرها على 3 ملايين ريال سعودي، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأمس الجمعة، نشر حساب على «تويتر» يدعى «عالم الساعات» تغريدة أظهرت صورة لـ«الفغم»، الذي تمت ترقيته قبل أسبوع إلى رتبة لواء، وهو في وضع الانحناء أمام الملك «سلمان»، وتظهر في يده اليسرى ساعة قالت الصفحة إنها ماركة «ريتشارد ميل RM27–02 رافاييل نادال توربيون» العالمية، وقدرت سعرها بنحو مليونين و900 ألف ريال سعودي.

وفي ذات السياق، نشر موقع «my watch» المتخصص في الساعات بعض المعلومات عن تلك الساعة، التي حظيت باهتمام رواد شبكات التواصل الاجتماعي، موضحا أن سعرها يبلغ 758 ألف يورو، أي ما يعادل نحو 3 ملايين و34 ألف ريال سعودي.

وذكرت مجلة «فوربس» الأمريكية إن هذه الساعة تم تصميمها خصيصا لتلائم لاعب التنس الشهير الإسباني «رافاييل نادال»، من أجل أن تتحمل الضغط المكثف عند ارتدائها في المباريات الاحترافية لكرة المضرب، على النقيض من الساعات الفاخرة الأخرى.

وتحتوي الساعة التي تتميز بوجود توربيون يدوي للضبط، على مادة الكربون من شركة North Thin Ply Technology، والقادرة على مقاومة الكسور الصغيرة الدقيقة، التي قد تحدث بسبب السرعة والاصطدامات التي قد تسببها على سبيل المثال إرسالات لاعب التنس الساحقة عندما تتجاوز سرعة الكرة أكثر من 100 ميل (161 كلم) في الساعة.

كما تتميز الساعة بالدمج ما بين هيكل الساعة والقاعدة الأساسية (وهو ابتكار وصفته شركة ريتشارد ميل بأنه جسد واحد، والمستوحى من هياكل سيارات السباق، التي تصنع خلاله السيارة كوحدة واحدة بدلا من تجميع أجزاء منفصلة وتركيبها على هيكل السيارة)، مزيلة بذلك نقطة الضعف التي تحدث بسبب ربط مكونين منفصلين ببعضهما البعض، ما يعزز من صلابة هيكل الساعة.

وبحسب المجلة، صنعت بقية مكونات الساعة من نفس مكونات الساعات عالية التقنية؛ إذ صنع إطار الساعة وظهر هيكلها من مادة الكربون من شركة North Thin Ply Technology، ونوع على درجة عالية للغاية من المتانة من مادة الكوارتز، وصنعت مسنناتها كذلك من مادة التيتانيوم من الدرجة الخامسة.

وتعمل الساعة عبر عيار آلي يحتوي على خزان طاقة ذي مدى زمني يصل إلى 70 ساعة.

من جهته، وصف «ريتشارد ميل» مؤسس الشركة التي تحمل اسمه، الساعة التي لن ينتج منها سوى 50 قطعة، بأنها «تحد هائل».

وكان أمر ملكي قد صدر في 21 يوليو/تموز 2017 بترقية الحارس الشخصي للملك «سلمان»، العميد «عبدالعزيز بن بداح الفغم»، إلى رتبة لواء بترقية استثنائية.

وظهر «الفغم» سابقا وهو يربط حذاء الملك «سلمان» أثناء استقباله الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» وملوك ورؤساء الدول العربية والإسلامية خلال القمة التي عقدت في الرياض في مايو/أيار الماضي.

وما بين مؤيد ومعارض لارتداء حارس خاص ساعة بتلك القيمة، تساءل مغردون عن قيمة الراتب الذي يتقاضاه من يرتدي تلك الساعة.

وأشار البعض إلى أن الرجل يستحق تلك الساعة الثمينة وأكثر منها طالما أنه يحمي الملك، فيما اعتبره آخرون مشهدا من مشاهد التبذير المبالغ فيه.

المصدر | هاف بوست