5 أرقام قياسية تحملها بطولة «كأس القارات»

يعتبر البعض أن بطولة كأس القارات هي بطولة ودية بين منتخبات حققت بطولات قارية، فيما يعتبرها البعض الآخر فرصة لمشاهدة كرة قدم جميلة في فترة سوق الانتقالات. وفي هذا العام دخلت البطولة نسختها العاشرة، فما هي أبرز الأرقام القياسية التي تحملها؟

1- العدد الأكبر من الألقاب

لا يمكن للمنتخبات المشاركة في كأس القارات 2017 التفكير بتحطيم هذا الرقم القياسي. فالبرازيل فاز باللقب 4 مرات سابقاً في سنوات 1997 و2005 و2009 و2013. وهو المنتخب الأكثر وصولاً إلى النهائي (5 مرات)، والمرة الوحيدة التي فشل خلالها بالفوز باللقب كانت أمام المكسيك سنة 1999.

يعتبر منتخب المكسيك الوحيد بين المنتخبات المشاركة في هذه النسخة الذي حقق البطولة سابقاً، وحتى لو فاز بالبطولة فهو سيعادل رقم فرنسا بالفوز بها مرتين (2001 و2003).

2- أكبر عدد من الأهداف سجلها لاعب في بطولة واحدة

شهدت أول نسختين من البطولة في السنوات 1992 و1995 4 مباريات و8 مباريات على التوالي كمجموع، لذلك لم تحمل معها الكثير من الأهداف فسجل باتيستو هدفين ولويس غارسيا ثلاثة أهداف.

ومنذ سنة 1997 ارتفع عدد مجموع المباريات إلى 16 بعد انضمام 8 أندية إلى البطولة، ويحمل الرقم القياسي بعدد الأهداف المسجلة في بطولة واحدة، روماريو الذي سجل 7 أهداف في سنة 1997، فيما المركز الثاني من رصيد رونالدينيو الذي سجل 6 أهداف في سنة 1999، أما أقل لاعب تسجيلاً للأهداف فقد فاز بالحذاء الذهبي للبطولة، بعد أن تحولت إلى 16 فريقًا فكان روبير بيريز مع فرنسا في سنة 2001 بعد تسجيله هدفين فقط.

3- أكبر مجموع أهداف للاعب واحد في المسابقة

فازت البرازيل بالبطولة 4 مرات، فيما المكسيك حققت لقب الكونكاكاف 7 مرات منذ سنة 1993 وهو ما أمن لها المشاركة دوماً في كأس القارات، أما إسبانيا فهي كانت تتأهل بعد سيطرتها على كرة القدم لفترة غير قصيرة. ولهذه الأسباب فإن أفضل هدافي البطولة هما من هذه المنتخبات الثلاثة.

يعد كواتيموك بلانكو ورونالدينينو الهدافين التاريخيين للبطولة بـ 9 أهداف بالتساوي، أما المركز الثاني فهو من نصيب الإسباني فيرناندو توريس بـ8 أهداف فيما يملك البرازيليان أدريانو وروماريو 7 أهداف.

4- أكثر لاعب سجل ثلاثيات في البطولة (وأكثر لاعب سجل أهداف في مباراة واحدة)

شهدت بطولة كأس القارات 12 ثلاثية في تاريخها والمرة الأولى كانت في سنة 1997. فاللاعب التشيكي فلاديمير شميسير كان أول من سجل ثلاثية في البطولة أمام الإمارات في مباراة انتهت بنتيجة (1–6) في سنة 1997.

يعد فيرناندو توريس اللاعب الوحيد الذي سجل ثلاثية مرتين في تاريخ البطولة الأولى أمام نيوزيلاندا في سنة 2009 والثانية أمام تاهيتي في سنة 2013، أما اللاعب الأكثر تسجيلاً للأهداف في مباراة واحدة فيتقاسم هذا الرقم القياسي الأوروغوياني أبيل هرينانديز والإسباني فيرناندو توريس بـ 4 أهداف في مباراة واحدة والمفارقة أن كل منهما سجل هذه الأهداف في مرمى تاهيتي.

5- معدل الحضور في الملاعب

يعد من المستحيل كسر هذا الرقم في البطولة الحالية في روسيا، فملعب واحد فقط تتجاوز سعته معدل الحضور الجماهيري الأعلى في البطولة.

في سنة 1999 كان معدل الحضور الجماهيري في البطولة 60625 في المكسيك، فيما هبط إلى 50291 في البرازيل سنة 2013، ويتسع أكبر ملاعب روسيا إلى 68134 متفرج فيما يستضيف ملعبان آخران البطولة لا يمكن أن يتجاوز الحضور فيهما 47 ألفًا وهو ما يُصعب مهمة الوصول إلى معدل جماهيري قريب من المكسيك.

المصدر | الخليج الجديد