55 برلمانيا أردنيا يطالبون بإنهاء العلاقات الدبلوماسية مع (إسرائيل)

وقع 55 نائباً أردنياً على مذكرة نيابية مساء، الجمعة، تطالب حكومة الأردن بإغلاق السفارة (الإسرائيلية) في عمّان، وطرد سفير (إسرائيل) واستدعاء السفير الأردني لدى تل أبيب.

وجاء توقيع المذكرة على خلفية جريمة حارس أمن السفارة (الإسرائيلية)، التي راح ضحيتها مواطنان أردنيان، بحسب ما ذكرت جريدة «الغد» الأردنية، السبت.

وقال النائب «تامر بينو»: «إن عدد المُوقعين على المذكرة يرتفع بشكل يومي، والعدد مرشح للازدياد، وسيتم استكمال التواقيع في جلسة .. الأحد».

وجاء توقيع المذكرة نتيجة توافق عدد كبير من النواب خلال اجتماع غير رسمي عقد في قاعة «عاكف الفايز على توقيع مذكرة تطالب بطرد السفير (الإسرائيلي) من عمان وسحب السفير الأردني من تل أبيب.

وأكد النواب في مذكرتهم: «نحن النواب الموقعين نشجب بشده حادثه الإجرام (الإسرائيلي) في عمّان، والتي ذهب ضحيتها مواطنان أردنيان قتلا بدم بارد، ونرفض وندين إجراءات الحكومة التي أفرجت عن القاتل وأخلت سبيله ليغادر الأردن دون حساب».

وأضاف النواب في المذكرة: «أن ما جرى في السفارة (الإسرائيلية) في عمان سلوك عدواني وانتهاك لكل القوانين والأعراف، ويثبت أن العدو لا يعترف بسياده الأردن ولا يحترمها رغم كل الاتفاقيات».

وشدد النواب على أن: «إن هذه الجريمة امتداد للإجرام (الإسرائيلي) الذي يستمر بانتهاك الرعاية الأردنية للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وقتل القاضي رائد زعيتر وسعيد عمرو وغيرهم الكثير من الشهداء الأردنيين، مؤكدين أن الدم الأردني وكرامة الأردنيين ليست رخيصة».

واختتم النواب بيانهم بالقول: «نطالب الحكومة بموقف حازم بطرد السفير (الإسرائيلي) من عمّان وإغلاق السفارة، واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب».

وكان نواب أردنيون وقعوا مذكرة تبناها النائب «مصطفى ياغي» تضمنت تثمين مواقف العاهل الأردني الملك «عبدالله الثاني» في حماية المسجد الأقصى ومواجهة إجراءات الاحتلال (الإسرائيلي).

المصدر | الخليج الجديد+الغد