9 ملايين دولار.. فاتورة إقامة الوفد المرافق لـ«سلمان» بالمغرب

كشفت مصادر صحفية أن تكلفة النوم وإيجار السيارات للوفد السعودي المرافق للمك «سلمان بن عبدالعزيز» خلال قضاء عطلته في المغرب، تصل إلى 9 ملايين و360 ألف دولار.

وحسبما نقلت «وكالة الأناضول» في وقت سابق عن مصادر متطابقة، فإن إقامة الملك «سلمان» في المغرب ستستمر لمدة شهر، تبعا لبرنامج الحجوزات الذي حصلت عليه الوكالة من مصادر فندقية طلبت عدم الكشف عن هويتها.

من جهتها، ذكرت صحيفة «الأخبار» المغربية أن الملك «سلمان» حط رحاله في قصره المحيط بشاطئ أشقار في مدينة طنجة، مشيرة إلى أن الوفد المرافق له حجز ما يزيد عن 800 غرفة موزعة على 5 فنادق فاخرة ذات تصنيف 5 نجوم، دون أن تذكر الصحيفة أسماءها.

وبحسب مصادر مختصة، فإنه عند البحث عن أسعار غرف في فنادق 5 نجوم بمدينة طنجة على مواقع إلكترونية للحجوزات الفندقية بينها موقعا «بوكينغ»، و«تريفاغو»، فإن الكلفة تتراوح بين 200 إلى 500 دولار في الليلة الواحدة، أي بمتوسط 300 دولار للغرفة، وبذلك فإن تكلفة 800 غرفة يكلف وسطيا في اليوم الواحد 240 ألف دولار.

ووفقا لصحيفة «الأخبار»، فإن الوفد المرافق للملك «سلمان» استأجر أيضا 170 سيارة خاصة، مشيرة إلى أن تكلفة السيارة في اليوم الواحد تصل إلى 4 آلاف درهم وهو ما يعادل 423 دولارا.

وبذلك فإن تكلفة استئجار السيارات الخاصة المرافقة للوفد المرافق للملك «سلمان» في اليوم الواحد تصل إلى نحو 72 ألف دولار.

وعليه فإن كلفة استئجار غرف الفنادق والسيارات الخاصة تصل حصيلتها إلى 312 ألف دولار في اليوم الواحد فقط.

وباعتبار أن تكلفة اليوم الواحد وسطيا للوفد المرافق للملك تصل إلى 312 ألف دولار، فإنه على مدار شهر كامل، سيدفع الوفد السعودي 9 ملايين دولار و360 ألفا، فقط ثمن المنامة وإيجار السيارات.

وذكرت صحيفة «الأخبار» أن هذه التكاليف لا تتضمن ثمن سيارات سياحية أخرى استأجرها الوفد المرافق للملك «سلمان» بقيمة 1500 درهم (158 دولارا) يوميا، بينما لم تشر الصحيفة إلى عدد هذه السيارات المستأجرة.

ويقيم الملك «سلمان» بمنطقة كاب سبارطيل، وهي عبارة عن منتجع سياحي في مدينة طنجة، يضم مساحات شاطئية وغابوية، بالإضافة إلى توفرها على مشاريع سياحية عديدة.

ودأب الملك «سلمان» على قضاء إجازاته الخاصة بمدينة طنجة، منذ أن كان وليا للعهد، غير أن زيارته للمدينة باتت مصدر اهتمام دولي منذ جلوسه على العرش في يناير/كانون الثاني 2015.

وتنشط السياحة بشكل كبير في طنجة إبان إجازة العاهل السعودي، خاصة لحجم الوفد المرافق له.

وتعيش المدينة المغربية على وقع تأهب كبير لاستضافة الملك «سلمان» الذي وصلها في 24 يوليو/تموز الجاري، بصحبة مجموعة من كبار المسؤولين السعوديين.

المصدر | هاف بوست