السعودية تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران والأحوازيون يرحبون

‹‹وكالة أنباء تستر››

أعلن وزير خارجية المملكة العربية السعودية ‹‹عادل جبير›› قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وأمهل البعثة الإيرانية ٤٨ ساعة من مغادرت بلده .

وجاء هذا القرار التاريخي على خلفية الاعتداء على سفارة المملكة بطهران والقنصلية في مدينة مشهد من قبل عناصر إيرانية .

وقال الجبير في مؤتمر صحفي عقد يوم أمس الاحد في الرياض ، إن الاعتداء على سفارة المملكة والقنصلية في طهران ومشهد كان مدبراً من قبل مجموعة سمحت لها الحكومة الإيرانية بخرق الاتفاقيات والمواثيق الدولية .

وأتهم وزير خارجية المملكة إيران بتهريب السلاح والمتفجرات لجماعات متطرفة في المنطقة ومن بينها المملكة العربية السعودية.

وأضاف الجبير في حديثه إن سجل إيران طويل في إنتهاك البعثات الدبلوماسية ،مشيراً إلى الاعتداء على سفارة الولايات المتحدة الإمريكية عام ١٩٧٩ وسفارة المملكة المتحدة البريطانية عام ٢٠١١ منقبل النظام الإيراني.

‹‹الأحواز ترحب بالقرار التاريخي››

وفي سياق متصل رحب رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السيد ‹‹أحمد مولى›› على حسابه الرسمي في تويتر ، قرار المملكة في قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران مشيرا إلى جهوزية الحركة بالوقوف مع المملكة في التصدي للعدو الإيراني .

وقال أحمد مولى أن قطع العلاقات خطوة سعودية جبارة تتطلب من العرب الموقف الداعم والموئيد.

وبدوره طالب رئيس المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز حزم الدكتور ‹‹عباس الكعبي›› على حسابه الرسمي في تويتر ، الدول العربية بقطع علاقاتها الديبلوماسية مع إيران .